Google+ في حواره لـ” ” “قطب” : نطالب بجبهة إنقاذ سياحة بالمنيا..البيروقراطية خطوات سريعة لهروب المستثمر | StoryMaker™
 

في حواره لـ” ” “قطب” : نطالب بجبهة إنقاذ سياحة بالمنيا..البيروقراطية خطوات سريعة لهروب المستثمر

1 (1)
المنيا : أروي فولي
“المنيا” ثالث محافظة علي خريطة مصر السياحية لكونها تضم آثارا لمختلف الحضارات والعصور كما تتميز بالثروات المحجرية الهائلة ويأتي نهر النيل وموقعها الوسط ليطلي عليها رونقا خاصا وبرغم هذا وذاك تعاني “عروس الصعيد” من غياب السياحة قبل وبعد الثورة وفي هذا الحوار يضع المهندس “صلاح البدري” رئيس شعبة السياحة بالغرفة التجارية بالمنيا أهم مشكلات إهمال المحافظة وحلولها
بداية ..كيف تري عروس الصعيد كثالث محافظة علي خريطة السياحة ؟
علي الخريطة وهذا صحيح ولكن علي أرض الواقع يختلف الوضع كثيرا فالمحافظة تعاني إهمالا كبيرا وتبعد كل البعد عن مكنونها التاريخي الأثري والذي يذخر بجميع الحضارات بلا استثناء بما فيها من أثر لحضارات فرعونية وإسلامية ورومانية وقبطية وغيرها إلا أن “المصنع متهالك وننادي بجبهة إنقاذ السياحة في عروس الصعيد”
وما أهم أسباب إهمال ملف السياحة في رأيك ؟
السبب الأهم يتمثل في غياب عنصر الأمن وتعرض الآثار للسرقة في وقت نعيش فيه أكبر فترة للصوص الآثار وذلك من واقع إخطارات الغرفة بمئات الوقائع التي تفيد بالسرقة والسطو إلي جانب غياب عامل التسويق وإهمال الدولة المحافظة
هل تري أن وضع المنيا علي قائمة “الإرهاب” ضلعا أساسيا ؟
في الحقيقة قد يأتي ذلك في مقدمة ألعوامل التي أهملت علي إثرها الدولة في ظل النظام السابق غير أن شعب المنيا والصعيد عامة مضيافا وأن تمتعه بالمرجعية الدينية ينفي تلك المعتقدات الواهمة
إذا فحدثنا عن الحلول الرامية لإعادة المنيا علي خريطة السياحة العالمية ؟
تتمثل تلك الحلول في تشغيل مطار المنيا المدني والاهتمام بتطوير المناطق السياحية والأثرية من خلال توفير خدمات الأمن والطرق والإنارة وكذا إنشاء معرض دولي بالمحافظة تتبناه شعبة السياحة بالمنيا وإنشاء “بازارات” وأيضا تبني لجنة السياحة بالمحافظة رؤية تقوم علي دعوة رجال الأعمال والمستثمرين لإنشاء مدن سياحية أسوة بالغردقة وشرم الشيخ
عودة نادي للمنيا للدوري الممتاز هل تساعد في تنشيط السياحة بالمحافظة ؟
بالطبع ويتحقق ذلك مع قدوم أندية كبيرة كالأهلي والزمالك والإسماعيلي وقد ينعش ذلك اقتصاديات المحافظة من حيث تذاكر المباريات وتحقق الفنادق والمطاعم مكاسب هائلة وبالتالي فإن المناظر الخلابة بالمحافظة والمناطق الأثرية تدفع الجماهير واللاعبين القادمين من كل مكان إلي زيارة معالم المنيا
ما هي أهم المشروعات السياحية المعروضة حاليا ؟
أهمها إنشاء متحف إخناتون وأوشكت المحافظة علي الانتهاء منه وقد ينقصه عنصر التسويق من خلال وسائل الإعلام ودور العلاقات العامة بمكتب المحافظة
هل هناك أي مقترحات أو نقاط تودون إلقاء الضوء عليها ؟
نطالب الدكتور مصطفي عيسي محافظ المنيا الاهتمام بملف السياحة علي أن يقوم بزيارة للمناطق الأثرية ويدعمها بشكل مادي ومعنوي وأن يعمل علي تذليل العقبات أمام الاستثمار السياحي بوجه عام

This entry was posted in Arts, Egypt, Feature. Bookmark the permalink.

Comments are closed.