Google+ عربة الحكايا | StoryMaker™
 

عربة الحكايا

حكاي عربة الفول تتسم بتلقائيتها وصراحتها وبعدها عن التكلف والتصنع، والحميمية والود هو الطابع الذي يلقي بظلاله على الأحاديث الجانبية القصيرة لرواد عربة الفول أيًا كان مكانها، وجوهًا معينة تراها كل يوم أثناء تناول الإفطار اليومي على عربة الفول، تتبادل معها بعض الأحاديث والنكات والقفشات الضاحكة، للدرجة التي تجعلك تسأل عنهم إذا غابوا.

تتغير الوجوه وتتبدل الأيام، يصنع الفول في المنزل فيفتقد لتلك النكهة والرائحة المنبعثة من الأركان الخشبية الأربعة لعربة البائع الصباحي، لتظل عربة الفول ملتقى يوميًا لطبقات عدة من الشعب المصري، أشبه بـ”صالون ثقافي ترفيهي” يجمع الغرباء، يقرب بينهم، ويخلق نوعًا من الحكي والأحاديث، قلما نتمكن من إجرائها وسط ضغوط الحياة اليومية

This entry was posted in Feature. Bookmark the permalink.

Comments are closed.