Google+ سنترال التناقضات بسموحة | StoryMaker™
 

سنترال التناقضات بسموحة

ريشة فنان تختبأ في سنترال التناقضات بسموحة. كتب : نيفين سراج الدين

“سنترال” بين التنقاضات المختلفة من صيانة أجهزة محمول لأوراق و أقلام و كشاكيل مدرسية إلى ركن الحلوى و الشوكلاته
حولك على الجدران تجد لوحات فنية, و كراسات رسم أسفل اللوح الزجاجي للطاولة العرض تصور شخصيات لمشاهير فن منتصف القرن الماضي “عبد الفتاح القصري و السندريلا سعاد حسني و محمود المليجي ” ,إضافة إلى لوحات آخرى للطبيعة و الخيول وتعبيرات الوجوه لشخصيات من وحي الخيال.
قد يعيش إنسان يحمل بداخله فنان تخرج من داخله ريشة لتضع لمسة بتظليل الأسود و الألوان الزيتية معاني تعبر عن صرخة فنان جمع حوله جميع التناقضات

عصام السيد عبد الحليم يمتلك ” سنترال” بمنطقة سموحة بالإسكندرية تخرج من المعهد الفني الصناعي قسم الكترونيات عام 1991 ,وقع اختياره على مكان “السنترال” و ذلك لعدم وجود مكان للإتصالات و معاناته ليجد كروت شحن في المنطقة و ذلك على حد قوله .
بجانب عمله في صيانة أجهزة المحمول فهو يعمل أيضاً موظف في التأمين الصحي لإحدى شركات القطاع العام وقد عمل لفترة في وكالة الأخبار للإعلان في تصميم اللوحات الإعلانية على طريق الإسكندرية القاهرة الصحراوي قال مازحاً ” فاضل بس أدخل كلية الطب وأشتغل دكتور وأبقى إشتغلت كل الشغلنات إللي في الدنيا ”

This entry was posted in Politics. Bookmark the permalink.

Comments are closed.