Google+ بالصور “حمله حقنا في بلدنا بورسعيد” تعتصم امام البروبلين وتهدد بالاضراب عن الطعام وتطالب بمحاسبه المسئولين عن اهدار المال العام للدوله | StoryMaker™
 

بالصور “حمله حقنا في بلدنا بورسعيد” تعتصم امام البروبلين وتهدد بالاضراب عن الطعام وتطالب بمحاسبه المسئولين عن اهدار المال العام للدوله

كتب- تامر مبروك – بورسعيد

اعتصم العشرات من اعضاء حمله حقنا في بلدنا بورسعيد امام شركه البروبلين للبتروكيماويات بمنطقه الجميل نمرة 11 حوض بورسعيد اليوم الاحد 1/12/2013 من الساعه العاشره صباحآ وحتى الواحده ظهرآ. وذلك اعتراض منهم على ما وصفوه بالفساد المالي والاداري من مالك الشركه رجل الاعمال المعروف  “محمد فريد خميس

واستخدم المعتصمون للتعبير عن غضبهم الات التنبيه كالصفارات والزمامير. رافعين عشرات اللافتات التي تطالب بمحاسبه المسئولين عن اهدار المال العام وسبب رفض اداره الشركة تعيين اعضاء الحملة داخل هذه الشركة بالرغم من تعيين ابناء المحافظات المجاوره على حساب ابناء المدينه المقام عليها المشروع حسب وصفهم .
وكان من ابرز الافتات التي رفعها المحتجين هي:
عايزين حقنا ياتسيبوا ارضنا” و ” ابكي يابلدي على العاطلين دولا مش الف دولا ملايين” و “البورسعيدي مش عويل والوقفه دي اكبر دليل” و “رد عليا سعادة البيه متر الارض بكام جنيه”

وصرح مسئول الحمله تامر سليمان ل “ستوري ميكر” بأنه قام في السابق بالعديد من المفاوضات بينه وبين ادارة البروبلين والعضو المنتدب بها “فكري يوسف” لتعيين عدد من اعضاء الحمله بالشركه الا ان جميع المفاوضات بائت بالفشل.

وفجر مبروك مفاجأه من العيار الثقيل حيث قال ” اننا نملك صور من عقد بيع ارض الشركه بين الدوله والمستثمر فريد خميس بسعر بيع متر الارض ب15.84 جنيه مصري في حين ان السعر الحقيقي لمتر الارض يزيد عن 20 الف جنيه وقد حصل فريد خميس على مايقرب من 70 فدان باجمالي سعر بيع حوالي 4 مليون وسته وسبعون الف جنيه مصري وقد حصل خميس على قرض من البنوك بمبلغ اربعمائه وخمسون مليون دولار امريكي على نفس هذه الارض. مما يعد ذلك اهدار مال عام الامر الذي لايمكن السكوت عليه.

وهدد تامر سليمان بأن هناك العديد من وسائل الضغط والتصعيد سوف يتخذها اعضاء الحمله ضد مجلس الادارة سواء كانت
“قانونيه اوشعبيه اواعلاميه بل وقد يصل بنا الامر لحد الاضراب عن الطعام” لحين تنفيذ مطالب المعتصمين.
واضاف تامر: استطعنا الحصول على مستندات ضد الشركه تؤكد ان بها عدد كبير من العمال المغتربين عن المدينه وهذا هو السبب الحقيقي في تفشي حاله البطاله بين الشباب وارتفاع معدل الجريمه ببورسعيد. وهذا الامر لا يقتصر فقد على سياسه هذه الشركه في تعيين المغتربين بل هناك عشرات المصانع والشركات تتنخذ نفس المنهج . الامرالذي دفعنا لانشاء هذه الحمله من العاطلين لانقاذ ما يمكن انقاذه.

وفي اول رد فعل على هذه الاتهامات اعترضت الادارة على سبب هذا الاعتصام والوقفه وقالت ان اسبابه غير حقيقية .

الا انه قد صرح لنا مصدر مسئول من ادارة الشركه طالب عدم ذكر اسمه انه ” نحن لا ننكر بان هناك تعيينات حدثت بالوساطه في الفتره السابقه لعمال من خارج المدينه الا ان هذه العماله تعتبر الان ذائده عن حاجه العمل لدينا وعبئ علينا وكنا نود ان تكون التعيينات في البدايه من ابناء بورسعيد لان ذلك كان سيوفر علينا مصاريف اقامه وانتقال العماله المغتربه ونحن لا نستطيع فصل العمال عندنا بالرغم من هذا العبئ المالي فكيف نستطيع ان افتح باب التعيينات جديده لاعضاء الحمله في الوقت الحالي!

وعن المستندات التي كشف عنها مبروك بان الشركه اشترت الارض من الدوله بسعر بخث.

قال المسئول ان هناك اراضي مجاورة لنا اقيمت عليها شركات تم بيع سعر متر الارض لها أقل وبكثير مما قمنا نحن بشراءة.

وانتهى الاعتصام الذي استمر ثلاث ساعات من قبل اعضاء الحملة دون نتيجه الا ان اعضاء “حملة حقنا في بلدنا بورسعيد” هددوا بان هذه الوقفه ستتكرر مرات اخرى وانهم سوف يكشفون للرأي العام حقيقه هذه الشركه ومجلس ادارتها وانهم بالفعل عازمون على تحقيق مطالبهم.

شاهد بعض الصور من الاعتصام

About tamermabrouk

تامر مبروك مدون مصري صاحب ورئيس تحرير موقع ومدونه الحقيقه المصريه www.elhaqeqa.com عضو بمنظمة العفو الدوليه www.elhakika.blogspot.com عرف مبروك واشتهر بعد ان نشر لاول مره في العالم حقيقه اغتيال مبارك ببورسعيد واثبت بالادله القاطعه بان الخطأ كان من حرس مبارك وليس من العربي سليمان الذي تم اغتياله في الحادث استمر مبروك بكتاباته ضد مبارك ونظامه منذ عام 2005 وحتى بعد التنحي الشهير ████████ ████████ ████████ تناقلت العديد من الصحف والمواقع العالميه كتابات مبروك وتحقياته الصحفيه التي لم يكن احد يعرف عنها شيئ الا بعد كشفه عنهاوكان من ابرز المواضيع التي كشفها مبروك هو حقيقه تلوث مصانع الكيماويات ببلده بورسعيد وتعرض للعديد من الضغوط لايقاف كتاباته الا انه استمر في كشف هذه الكارثه التي تنتظر بلده حتى الان مما اضطر اداره المصنع ان ترفع ضده اول قضيه ضد مدون في تاريخ العالم من شركه اعتباريه وبالرغم من تضامن العديد من المنظمات الحقوقيه معه سواء داخل مصر او خارجها الا ان اداره المصنع كانت على علاقه قويه مع لجنه السياسيات وبالاخص جمال مبارك وتم صدور حكم سياسي ضده بتغريمه 42500 ج دافع عن مبروك اكثر من جهه حقوقيه منها الشبكه العربيه للمعلومات وحقوق الانسان مركز مساواه ببورسعيد المركز المصري لحق السكن مركز هشام مبارك مركز حمايه الصحفيين بامريكا منظمه مراسلون بلا حدود بفرنسا وتناقلت الصحف العالميه الحكم باتياء شديد من النظام الحاكم ████████ ████████ ████████ حصل مبروك على افضل مدون عام 2010 في حمايه البيئه وتم تكريمه عام 2010 من قناه دوتش فيلا الالمانيه بمدينه بون وكان لمبروك حق الكلمه وسط 1200 صحفي من جميع جنسيات العالم ومن ضمن 6 صحفيين فقط لهم حق الكلمه بهذا المؤتمر ████████ ████████ ████████ انضم تامر مبروك لحركه كفايه عام 2005 وعمال من اجل التغيير الى ان اصبح منسق الشباب الحركه ببورسعيد وفي نفس الوقت انضم مبروك لحزب الغد الليبرالي ورئيسه ايمن نور منذ انتخابات الرئاسه عام 2005 واستمر مبروك بالحزب الى ان اصبح رئيس لجنه حي الزهور بالحزب الى ان استقال في 2010 ████████ ████████ ████████ عمل مبروك صحفيا لعده صحف مصريه منها جريده الغد وجريده البديل كما عمل مراسل تيلفزيوني لقناه مودرن حريه برنامج محطه مصر مع الاعلامي معتز مطر وكان مراسل للبرنامج في اكثر من محافظه مصريه الى ان تم ايقاف البرنامج والقناه بقرار سياسي ████████ ████████ ████████ شارك مبروك في الاعداد لثوره 25 يناير قبل انطلاقها مع مجموعه من شباب بورسعيد النشطاء السياسيين والمعروف عنهم عدائهم لمبارك والخروج دائما في الشارع بمظاهرات ضد المخلوع ████████ ████████ ████████ تعرض مبروك في كل مره كان يعمل فيها في اي مجال سواء كان اعلامي او فني او حرفي الى اضطهاد واضح بسبب تعليمات امن الدوله لهذه المؤسسات لتضييق الخناق عليه ومع ذلك استمر مبروك في كتاباته وعرض اراءه التي نالت رضاء الكثيرون وأثارت أيضآ جدل بين اخرين ████████ ████████ ████████ انضم مبروك لحزب الوفد ببورسعيد واصبح سكرتير مساعد حزب الوفد ببورسعيد وبالانتخاب 2013 رئيس اللجنه الاعلاميه بالحزب ████████ ████████ ████████ للاتصال 01113328207 01208830902 haqeqa(AT)gmail.com
This entry was posted in Egypt. Bookmark the permalink.

Comments are closed.