Google+ المدير الاقليمي لقسم حقوق الطفل العربي يلوم مسؤولي مانشكستان | StoryMaker™
 

المدير الاقليمي لقسم حقوق الطفل العربي يلوم مسؤولي مانشكستان

وجه منير البارودي اللوم الشديد لحكومة مانشكستان مطلع الشهر الجاري بسبب عمالة الأطفال وهذا خلال خطابه الذي ألقاه في زيارته لهاناريتا بمناسبة الاجتماع السنوي لأعضاء حقوق الطفل العربي وأوضح أن حكومة مانشكستان لا تقوم بواجبها تجاه حماية أطفالها.

وأكد البارودي على أن عدد الأطفال العاملين بشكل غير قانوني يبلغ حوالي 10000، وأن 82% منهم متسربين من التعليم قبل المرحلة الثانوية، وذكر أن الاحصائات اشارت إلى أن 18000 طفل مانشيستاني تحت سن 15 عام تركوا الدراسة عام 2006 للالتحاق بسوق العمل

وحذر البارودي من سوء معاملة الاطفال العاملين  في مجال المنازل وورش السيارات وأكد على أن الأطفال العاملين في مجال الزراعة يتعرضون لخطر كبير بسبب تعرضهم المباشر للمبيدات الحشرية.

وطالب البارودي حكومة مانشكستان برفع الحد الأدنى لسن الطفل العامل خاصة أن بعض الأعمال التاي يقوم بها الأطفال على ضفاف النهر لا تختلف كثيرا عن العبودية.

هذا وتعد عمالة الأطفال من أكبر التحديات التي تواجه المهتمين بحقوق الأطفال خاصة وحقوق الانسان عامة، حيث يجبر سوء الوضع الاقتصادي للعائلة الأطفال على الخروج للعمل، فبعضهم يعمل بأجر زهيد والبعض الأخر يعمل بدون مقابل لمساعدة الوالدين، وقد اعتمدت منظمة العمل الدولية اتفاقية عام 1999 لحماية الطفل من جميع أنواع الاستغلال، وتطالب كل الدول باتخاذ اجرائات حاسمة للقضاء على أسوء أعمال الأطفال ووقفها فورا.

This entry was posted in Default and tagged . Bookmark the permalink.

Comments are closed.