Google+ الترميم يؤثر بالسلب علي الطراز المعماري لأقدم مسجد في الصعيد | StoryMaker™
 

الترميم يؤثر بالسلب علي الطراز المعماري لأقدم مسجد في الصعيد

مسجد اليوسفي يعد واحداً من أبرز المعالم الأثرية الإسلامية حيث يحظي بتقدير كل أهالي وسكان المنيا نظراً لتشابه طرازه المعماري والبنائي مع جامع الأزهر في القاهرة

يعتبر اليوسفي من أقدم مساجد الصعيد بداية من بني سويف الي سوهاج ويتسع المسجد لعدد كبير من المصلين يصل الى 2500 مصلً

يرجع تاريخ بنائه الي عام 1695 م أيام العصر العثماني . حيث بناه “يوسف بك” أمير اللواء السلطاني – وهي رتبة عسكرية – ولأنه كان يمتلك أطياناً كثيرة أوقف له آلاف الأفدنة الزراعية للانفاق عليه  

كما قام يوسف بيك القيطاس ببناء مسجد آخر في محافظة اسيوط.واستعانت هيئة الآثار بمسجد اليوسفى في ملوي لتحديد تاريخ انشائه 

هذا الأثر الرائع يتعرض لأقسي أنواع الأهمال مما يهدده بالضياع والإنهيارفي أي وقت

تعرض من قبل لارتفاع منسوب المياه الجوفية الذي أدي الي تشبع جدران المسجد بها مما أثر بالسلب علي حالته الإنشائية والمعمارية مما ادي الي تمايل الأعمدة الحاملة لسقف المسجد

وبعد إصرار الاهالى استجاب المسئولين لمحاولة إعادة ترميم المسجد والتقليل من الاضرار الناتجة عن مياه الصرف الصحي

 و بعد كل المحاولات التى شابها الاهمال من المسئولين والقائمين على اعادة ترميمه ….استقر اليوسفي شامخ بتاريخه وتفاصيله ولكن يحمل في طياته التشويه الذي غير ملامح طرازه العثماني

اليوسفى

الصورة الرئيسية…صورة ارشيفية للجامع

DSC_0053

مدخل جامع اليوسفي الرئيسي…يقع فى المنطقة القبلية لمدينة ملوي

DSC_0055

الرواق الخاص بالمسجد

DSC_0070

الواجهة الرئسية لمدخل الباب الاول لجامع اليوسفى من الداخل

download

مسجد اليوسفي ممتلئ بالمياه الجوفية الراكدة…صورة ارشيفية

DSC_0056

اليوسفي من الداخل

DSC_0057

احد جوانب الجامع

DSC_0060

اثار الترميم تظهر فى اعمدة الجامع

DSC_0065

جانب اخر من الجامع ويظهر ايضا التشويه فى الاعمدة

DSC_0067

الساحة المخصصة للوضوء

This entry was posted in Egypt. Bookmark the permalink.

Comments are closed.