Google+ احتفالات تنصيب السيسي | StoryMaker™
 

احتفالات تنصيب السيسي

احتفالات تنصيب “السيسي” تتسبب في ارتباك مروري بسيدي جابر
شهد أهالي منطقة سيدي جابر بالإسكندرية، اليوم الأحد، حالة من الارتباك المروري؛ بسبب احتفال المواطنين بتنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ حيث شهد شارع أبو قير والكورنيش وشارع المشير ازدحاماً من قبل المواطنين، الأمر الذي أدي إلى ارتباك حركة المرور في المنطقة.
حيث بدأ المواطنيين في التوافد على ميدان سيدي جابر في تمام الساعة الخامسة مساءاُ وحتى منتصف الليل، ورفع المشاركين في الاحتفال صوراً للسيسي، وأعلام مصرية، مرددين هتافات “بنحبك يا سيسي”.
فيما اكتظ طريق الكورنيش بالسيارات والمكروباصات التي علق معظمها علم مصر، فضلا عن ركابها الذين اعتلوا سقف السيارات، راسمين على وجوههم علم مصر، ورافعين اللأعلام عالياً.
فيما تصدرت أغنية “بشرة خير”و “تسلم الأيادي” المشهد الاحتفالي، وقام عدد من المشاركين بالرقص على أنغامهما، فضلا عن الأغاني الشعبية التي رقص عليها عدد من المشاركين لسعد الصغير وحكيم.

وكثفت قوات الأمن من تواجددها في محيط منطقة سيدي جابر؛ لتأمين المشاركين في الاحتفالات، كما
انتشرت صوراً وبطاقات وساعة حائط عليها صور “السيسي
من جانبه قال عرفات، بائع شاي، إنه يعمل كبائع جائلي منذ تسع سنوات، لافتاً إلى أنه يريد كسب كوت يومه بالحلال دون الحاجة إلى الأخريين.
وعن أسباب بيعه الشاي على عربة في منطقة سيدي جابر، أضاف عرفات أن الإقبال على شراء الشاي منه يزيد في أوقات المظاهرات والاحتفالات، مطالباً بأن يتم توفير مكان ثابت له، حتى يستطيع العيش هو وزوجته وابنه.

وقالت زينب محمد، محاسبة، إن الرئيس عليه أن يختار مساعديه بكفاءة، ويدقق في من حوله؛ نظراً لأن المرء يعرف بمن حوله، فضلا أن يضع في قائمة أولوياته ملف الأمن؛ لأنه سيعيد الاستقرار للبلاد خاصة عقب تزايد الانفلات الأمني، وعليه سوف تضخ الاستثمارات العربية والأجنبية وتزدهر السياحة.

وأوضح محمد مصطفى، مدرس، أن الاحتفالات تسببت في ما يقرب من الشلل المروري في منطقة سيدي جابر؛ بسبب زيادة توافد المشاركين فى الاحتفال على شارع ابو قير والكورنيش، لافتاً إلى أن حركة المرور كانت تسير ببطء،  بالإضافة إلى أن الوقت الذي كان يستغرقه للذهاب إلى مكان ما ساعة، استغرق الوقت 3 ساعات.بسبب ازدحام منطقة سيدي جابر.

وطالبت منى عادل، ربة منزل، بوضع منظومة جيدة للتأمين الصحي خاصة للفقراء، قائلة:”التأمين الصحي لا يهتم بالمريض بشكل كاف، وابنتي كانت تحتاج إلى عمليتين في عينيها والأطباء وافقوا على ذلك، ولكن التأمين الصحي لم يجري لها إلا عملية واحدة في العين بالرغم من أحقيتها في العملية الأخرى”، مطالبة بأن يأخذ كل مريض حقه، وأن يضع الرئيس الجديد الفقراء والمحتاجين على رأس أولوياته، فضلاً عن وضع حد أدنى للمعاشات، وزيادة معاشات الضمان الاجتماعي بنسبة 50%.

وعن أسباب مشاركة أحمد السيد، عامل حر، في الاحتفالات قال، إن “السيسي” أنقذ مصر من الإخوان، لذلك سانده الشعب ووقف بجانبه في الانتخابات

يذكر أن الاحتفال بتنصيب “السيسي” جاء تزامناً مع حلفه يمين رئاسة الجمهورية اليوم أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا.

This entry was posted in Politics. Bookmark the permalink.

Comments are closed.